تحميل رواية قاع البلد pdf – صبحي فحماوي

19-09-2022

وتتكئ الرواية على تقنيات سردية متنوعة، تبرع في خلق نسج متكاتف في تفاصيله وفنياته، ليشي بمضامين كثيرة كامنة، تطل عبر جماليات البناء الفني


تحميل رواية قاع البلد pdf – صبحي فحماوي مجانا من موقع مكتبة اللورد


تحميل رواية قاع البلد pdf – صبحي فحماوي تأتي الرواية للروائي صبحي فحماوي لتؤرخ لمرحلة ما بعد هزيمة عام ألف وتسعمائة وسبعة وستين، وما رافقها من تشوّهات وخيبات في الواقعين السياسي والاجتماعي العربي، ليحيا الواقع العربي انكسارا وانتكاساً لا زلنا نحيا نتائجه إلى اليوم إثر ضياع ما تبقى من الأراضي الفلسطينية، وانعكاس ذلك فعلاً صادماً على المثقف العربي عموما، والفلسطيني على وجه الخصوص، وما يتبعه من التأريخ للضعف العربي، وما لحق بذلك من أزمات اقتصادية واجتماعية وسياسية، وما خلّفه من تشتيت للفلسطينيين في منافيهم القسّرية، وغير ذلك كثير.


تطل الرواية عبر بناء روائي متماسك يخلق حيوات متعددة في فضاء قاع البلد في عمان؛ بوصفه فضاء الاغتراب والتهميش، بما به من هامشيين ومسحوقين، لتؤرخ الرواية للقبح دون الجمال، فتحتقن أنفاس المتلقي بروائح العرق والنتانة والجروح المتقيحة، وما ينز من خطايا ورذيلة، وإنهاك وتعب في شتى المكان، فتصطك الأذن بهمس المومسات، وهتافات باعة ” البالة” والمحال التجارية الصغيرة والبسطات، وبصوت الصفائح المعدنية” الزينكو”، وأصوات الشجار واحتكاك سكانين البلطجية، ورائحة الدخان، وصخب البارات الرخيصة، وهمهمات السكارى، وأصوات الشبق، والرغبات المكبوتة التي تقف على حافة التفجُّر، وأصوات الغضب الشاهدة على ما يحدث في الكون من جوع وظلم وتوحش وجنون، فتصير المرأة مفراً، والخطيئة جسداً عابرا لا هوية له، ولا مكان؛ فيتفجر الفضاء المكاني بكل هذا الجنون، وتصرخ الأجساد المكبوتة في دور السينما الرخيصة والحانات، وتحت البسطات في الأزقة، وتطل نماذج مشوهة لنساء شبقات منهكات، ولرجال هامشيين فقراء يفرون إلى بيوتهم من قلق وتشوّه ما يحدث، لتكون هذه التشوهات والانكسارات انعكاسا لواقع مشوه حياتنا واجتماعيا واقتصاديا.


متنسوش تنضموا لينا فى جروب مكتبة اللورد


استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع مكتبة اللورد مسرح الحصريات


أقرأ أيضا لنفس الكاتب :


ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب مكتبة اللورد


قراءة مباشرة : من هنا


لطلب الكتاب : من هنا


للإنضمام إلى الجروب: من هنا


   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا